معظم الأشخاص يمضغون العلكة للتسلية، ولكنهم ليسوا على علم أن للعلكة الخالية من السكر فوائد عديدة ستتعرف عليها من خلال قراءة هذا المقال.

10 فوائد مفاجئة للعلكة الخالية من السكر

كثير من الأشخاص يمضغون العلكة للتسلية او لعمل الفقاعات فيها، ولكنهم لا يعلموا ان للعلكة الخالية من السكر فوائد عديدة للجسم وقد تكون مفاجأة. من أهم هذه الفوائد ما يلي:

1.تحسين التركيز والذاكرة

اخر الدراسات أثبتت أن العلكة تعزز من الأداء العقلي ووظائف الإدراك، مثل التركيز والذاكرة، وأوقات رد الفعل.

إن مضغ العلكة يعزز من تدفق الدم إلى الدماغ، وهذا بدوره يزيد من كمية الأكسجين المتاحة للدماغ، مما يعزز الذاكرة والأداء المعرفي.

2. تحسن اليقظة

أظهرت العديد من الدراسات على أن العلكة يمكن أن تزيد من اليقظة.

ويعتقد أن حركة مضغ الفك تحفز الأعصاب وأجزاء من الدماغ المرتبطة بالاستثارة، بالإضافة إلى زيادة تدفق الدم.

هذا قد يساعد الأشخاص على الشعور باليقظة أو الإستيقاظ لفترة أطول.

كما يعتقد أن نكهة النعناع تكون مفيدة بشكل خاص لهذا الغرض.

3. تقلل من الإجهاد والقلق

العلكة يمكن أن تساعد على تخفيف الطاقة العصبية وتجعلك تشعر بالهدوء.

عادة ما يكون مضغ العلكة بديلا رائعا للعادات العصبية، مثل قضم الأظافر وهز الرجل، أو في حال الشعور بالضغط.

ودعما لهذا أثبتت الدراسات أن مضغ العلكة الخالية من السكر يساعد على التقليل من هرمون التوتر، والكورتيزول، الذي يتم إطلاقه كرد فعل الجسم لحالات الضغط.

4. تحمي الأسنان

توصي الجمعية الأمريكية لطب الأسنان بمضغ العلكة لمدة 20 دقيقة بعد تناول الوجبات، حيث ثبت أنها تقلل من طبقة البلاك،

والترسبات وتشجع مينا الأسنان، وتقلل من التجاويف كما انها تقلل من التهاب اللثة.

السبب في ذلك هو زيادة تدفق اللعاب، مما يقلل من تواجد الحمض على أسنانك التي تسبب التسوس وتلحق الضرر بها.

5. تقلل من الحرقة والارتجاع المريئي

بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من الارتداد المريئي والحرقة، فان مضغ العلكة بعد تناول وجبات الطعام قد يساعد في  التقليل من الحمض في المريء.

وذلك من خلال زيادة إنتاج اللعاب الذي يزيل الحمض بسرعة أكبر.

6. إنعاش النفس

ان كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة، وتريد التخلص منها عليك بتناول العلكة، لانها تعمل على انخفاض

مستوى البكتيريا في الفم التي تسبب رائحة الفم الكريهة.