في الآونة الأخيرة زاد التوجه نحو الأغذية العضوية المنتجة من خلال الوسائل الطبيعية التي تحافظ على البيئة والصحة. للمزيد من المعلومات نقدم لك الدليل التالي: ما هي الأغذية العضوية، لماذا يفضل تناولها؟ ولماذا يجب الانتباه قبل شرائها؟

الغذاء العضوي- دليل للمستهلك الحكيم

وصل الغذاء العضوي الى منطقتنا في أعقاب التوجه العالمي الجارف والوعي البيئي والصحي الاخذ في الازدياد. فما هو الغذاء العضوي؟

يمكن تعريف  “الزراعة العضوية” بالزراعة التي تعمل على إنتاج المنتجات الزراعية مع الأخذ بعين الاعتبار القيم الطبيعية والحفاظ على التربة.

الزراعة العضوية تساهم في حماية البيئة، تحسين جودة الهواء والماء وتحسين التربة وخصوبتها، كل ذلك يتم مع تجنب استخدام المواد الكيميائية المحظورة والمواد الاصطناعية. هذه الزراعة لا تستخدم المبيدات الحشرية والأسمدة التقليدية وتلزم بالحرص الشديد في جميع مراحل معالجة المنتجات، تحضيرها ونقلها.

اذاً فالأغذية العضوية هي الأغذية الذي تتم كل عملية إنتاجها بوسائل عضوية، بدءاً من الري، مروراً بالمكملات الغذائية والأسمدة وانتهاءً بمحفزات نمو الحيوانات والنباتات. الزراعة العضوية ترفض استخدام المبيدات الكيماوية والأسمدة الكيميائية، استخدام الأدوية والهرمونات، المواد الحافظة، الملونات والهندسة الوراثية التي تشجع تسارع النمو والإنتاجية العالية.

أربعة مبادىء تعتمد عليها الأغذية العضوية

وفقا لجمعية IFOAM، الجمعية العالمية للزراعة العضوية، فان الأغذية العضوية تعتمد على أربعة مبادئ رئيسية، التي ترتبط بالعلاقة المباشرة بين الانسان وبيئته والموارد الطبيعية التي يتغذى منها:

المبدأ الأول هو مبدأ الصحة، الذي يقول أن الزراعة العضوية هي المسؤولة عن حفظ ورعاية صحة النظم البيئية والتفاصيل التي تجري فيها، كوحدة واحدة، والتي تشمل: التربة، النباتات، الحيوانات، بني البشر والكرة الأرضية. وتحقيق هذا المبدأ ممكن من خلال انتاج غذاء عضوي مغذي، بجودة عالية، الذي يسمح بالحفاظ على صحة المستهلكين وتحسين مستوى معيشتهم وجودة البيئة ككل. بصرف النظر عن كونها تقي من الأمراض، فان الزراعة العضوية تنتج الأغذية العضوية، تساهم في تحسين الحالة البدنية، العقلية، الاجتماعية والبيئية والحفاظ عليها. وفقا لذلك، فهذه الزراعة تمتنع عن استخدام الأسمدة الكيماوية، المبيدات الحشرية، الأدوية والمكملات الغذائية المثيرة للجدل، التي قد تخلق عدم توازن في البيئة وتسبب ضررا للصحة.